القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المواضيع

10 نصائح مهمة للمقبلين على الامتحانات

10 نصائح للمقبلين على الامتحانات

مع اقتراب موعد الامتحانات في معظم الدول العربية يزداد التوتر والقلق لدى العديد من التلاميذ والطلاب وذلك راجع إلى التخوف من الرسوب في الامتحانات أو الحصول على نقط وعلامات أدنى من المتوقع حيث تعتبر نتائج هذه الاختبارات محددا أساسيا للمستقبل الدراسي والمهني، هذا التوتر والقلق يعتبر طبيعيا قبل الامتحانات خاصة مع ضغوط الأهل والأصدقاء، ونحن في هذا المقال بحول الله وقوته سنقدم لكم مجموعة من النصائح الذهبية للتحضير الجيد للامتحانات للحصول على أفضل النتائج إن شاء الله.

1- الإستعداد النفسي

الإيمان القوي والاعتقاد الجازم بأن الامتحانات أمر طبيعي لكل تلميذ وطالب، فبعد سنة من الدراسة ستأتي بعدها الإختبارات التي ستحدد مدى تمكن الطالب من المعارف التي تحصل عليها خلال حضوره لقاعات الدرس والاستماع للأساتذه. إن الشعور بالضغط والخوف قبل الامتحانات هو شعور إنساني طبيعي، نظرا للتخوف الذي ينتاب التلاميذ والطلاب من عدم تمكنهم من الإجابة أثناء الامتحان، لكن ما يجب معرفته هو أن الشعور بالضغط سرعان ما يزول بعض دقائق معدودة من الدخول لقاعة الامتحانات.

كما ينصح أيضا بإدخال قنينة ماء لقاعة الامتحان لتشرب منها حتى في حالة عدم إحساسك بالعطش، وقبل الإجابة فكر بهدوء واقرأ الأسئلة مرتين أو أكثر فنص الإجابة هي فهم السؤال.

2- وضع جدول زمني للمراجعة

من الضروري وضع خطة وجدول زمني للمراجعة، هذا ماسيجعل التحضير للامتحانات يكون أكثر تنظيما يخرجك من العشوائية في التحضير، ويجعلك تستغل كل دقيقة وثانية من وقتك مع أخذ بعض الفواصل مثل الأكل والاستراحة والجلوس مع الأهل والأصدقاء وممارسة الرياضة.

3- المماطلة في تأجيل الدراسة إلى آخر اللحظات

كثيرا ما يقع الطالب والتلميذ في التسويف وتأجيل المراجعة إلى آخر يوم قبل الامتحانات، هذا ما يجعل الدماغ غير قادر على الاستيعاب وتخزين المعلومات خلال مدة قصيرة، ولهذا ننصح بالبدء بالمراجعة والتحضير قبل شهر من موعد الامتحانات وتقسيم المواد إلى أجزاء ومراجعة كل جزء في كل يوم لضمان استكمال مراجعة كل أجزاء المادة، هذا بالتأكيد سيسهل عليك مراجعة المادة أو عدة مواد عبر تجزيئها إلى محاور معينة أو استعمال طريقة التلخيص والخطاطات أو الرسوم البيانية قصد استيعابها بشكل جيد.

4- تخصيص مكان معين للدراسة والمراجعة

يجب الحرص على توفير مكان هادئ وواسع يتوفر على إضاءة جيدة وكرسي مريح، مع التخلي على جميع الأشياء التي يمكن أن تلهيك عن الدراسة مثل التلفاز وألعاب الفيديو والهاتف... كما يجب عليك ترتيب المكان التي تراجع فيه هذا ما يجعلك أكثر ارتياحا مع ضمان عدم تشتيت تركيزك.

5- التدرب على الإجابة على الامتحانات القديمة

يعتبر الاستعانة بالنماذج السابقة للامتحانات والإجابة عليها من أهم الطرق للمراجعة، فالاجابة على هذه الامتحانات ليست مجرد إعداد للامتحانات المقبلة فقط؛ بل تعطيك فهماً أكبر لكيفية معالجة الأسئلة وكيفية التعاطي معها وتنظيم الإجابة بشكل جيد مع حساب المدة الزمنية للإجابة عليها.

6- تخصيص وقت للمراجعة مع الأصدقاء

تعتبر المراجعة الجماعية من أهم الطرق للتحضير للامتحانات، فقد يكون لديك بعض الأسئلة يعرف أصدقائك كيفية الإجابة عنها، ولهذا وجب تخصيص جانب من الخطة الزمنية التي أعددتها للجلوس مع الأصدقاء والمراجعة معهم، فهذه الطريقة من أكثر الطرق فعالية للتحضير للامتحانات.

7- تناول الأطعمة المفيدة للصحة

ينصح أخصائيوا التغذية بالحفاظ على نمط غذائي متوازن قصد توفير الطاقة لجسمنا حتى يؤدي وظائفه بشكل جيد، وخاصة المخ الذي يجب علينا توفير  قدر كاف من الطاقة له في صورة الغلوكوز، كما أن تناول طعام الإفطار يساعد المخ كذلك على التركيز خاصة في الامتحانات، فابحث عن الأكلات المنشطة مثل البيض واللبن الغني بالبروتين والسمك الغني بالأمويغا 3 والطحين غير المنخول بالإضافة إلى الخضر والفواكه، كما ينصح الأخصائيون أيضا بتناول الأطعمة المضادة للأكسدة والأنثوسيانين ،كالفراولة والزيتون والتوت البري والجوز والشوكولاته.

8- العناية بالصحة

أثناء وضعك للجدولة الزمنية الخاصة بالمراجعة للامتحانات، قم بتخصيص وقت منتظم لممارسة الرياضة وأخذ قسط من الراحة كل يوم هذا ما يساعد على تقديم الأفضل يوم الامتحان.

9-  النوم بشكل جيد قبل الامتحان

قبل يوم الامتحان حاول النوم مبكرا، للاستيقاظ مبكرا هذا ما يجعل جسمك يأخذ القسط الكافي من الراحة، ويبعد عنك الارهاق والتعب يوم الامتحان.

10- يوم الامتحان

حاول التجهيز لجميع المستلزمات والأدوات التي تحتاج إليها باكرا أو في الليلة التي تسبق الامتحان، ثم توجه باكرا إلى مقر الامتحان بنصف ساعة أو أكثر برفقة أصدقائك المفضلين لمعرفة القاعة والمقعد الذي ستجلس عليه، وعند توزيع الأوراق تأكد من كتابة اسمك على الورقة وقم بقراءة الأسئلة بتمعن، ثم أجب على الأسئلة السهلة ثم الصعبة، وبين حين وآخر اشرب القليل من الماء حتى وإن لم تحس بالعطش؛ لأن الحفاظ على سوائل الجسم أمر ضروري حتى يعمل الدماغ بكامل طاقته.





تعليقات