القائمة الرئيسية

الصفحات

أخر المواضيع

اللغة العربية.. إليك أبرز المعلومات عن "لغة الضاد"

 

يحتفل العالم في 18 ديسمبر من كل عام باليوم العالمي للغة العربية.

تعتبر "لغة الضاد" من بين أكثر اللغات انتشاراً على مستوى العالم، إذ يتحدث بها أكثر من 467 مليون شخص في العالم يتركز معظمهم في الوطن العربي، وهي أيضا لغة أكثر من مليار ونصف المليار مسلم نظراً لاعتبار اللغة العربية مرتبطة بالقرآن الكريم والإسلام عامة، الذي يعتبر أكثر الديانات انتشاراً في أرجاء المعمورة.

يصنف اللغوين اللغة العربية ضمن أسرة اللغات السامية المتفرعة ضمن مجموعة اللغات الإفريقية الآسيوية، وهي تحتل الرتبة الرابعة في العالم من حيث الإنتشار، واللغة الرسمية لـ 27 دولة عربية، وهي أيضاً إحدى اللغات الرسمية لدى منظمة الأمم المتحدة.

اليوم العالمي للغة العربية

اليوم العالمي للغة العربية يصادف 18 ديسمبر/ كانون الأول من كل سنة، ويرجع سبب اختيار هذا التاريخ لكون المملكة العربية السعودية تقدمت باقتراح خلال انعقاد الدورة 190 للمجلس التنفيذي لليونسكو بجعل اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية المعتمدة داخل أروقة الأمم المتحدة، هذا ما جعل الجمعية العامة للأمم المتحدة تصدر قرارها رقم 3190 بتاريخ 18 ديسمبر 1973، والذي يقرر إدخال اللغة العربية ضمن لغات العمل المعتمدة داخل الأمم المتحدة.

هذا ما جعل الأمم المتحدة ومعها العرب والمسلمين عامة يحتفلون كل 18 ديسمبر من كل سنة بلغة الضاد باعتبارها من أكثر اللغات تحدثا على مستوى العالم وأكثرها جمالا.

جمالية اللغة العربية

عندما نتحدث عن جمالية "لغة الضاد" فإننا نتحدث عن عديد من مظاهر الجمال؛ كالشعر حيث تظهر جمالية اللغة العربية في اللغة الشعرية سواء في القصائد الشعرية القديمة أو الحديثة، وتظهر جمالية لغة الضاد أيضا في الترادف والفروق والدرجات؛ فمثلا نأخذ كلمة "حب" التي يعبر عنها بأكثر من 14 لفظاً تختلف من حيث الدرجة!! فهناك الحب والهوى والهيام والعشق... وغيرها من الألفاظ الأخرى.

ومن مظاهر جمالية اللغة العربية أيضاً ظهورها في ألوان مختلفة؛ مثل الشعر والنثر والخطابة والقصة والرواية... وكذا في علومها المختلفة من نحو وصرف وسجع وبديع... وغيرها.

معلومات لم تكن تعرفها من قبل عن اللغة العربية!

فيما يلي إليكم أبرز المعلومات التي ربما كنتم تجهلونها عن اللغة العربية:

- تسمى اللغة العربية بـ "لغة الضاد" لكونها اللغة الوحيدة يوجد بها حرف الضاد.

- يبلغ عدد كلماتها حوالي 12,3 مليون كلمة، مقابل 600 ألف كلمة في اللغة الإنجليزية.

- للغة العربية 16 ألف جذر لغوي مقابل 700 جذر لغوي للغة اللاتنية.

- أثرت اللغة العريبة على العديد من اللغات مثل: الفارسية والكردية والتركية والفرنسية والإسبانبة وغيرها من اللغات الأخرى.

- تكتب بحروفها العديد من اللغات مثل: الفارسيةوالكردية والملاوية والتركية وغيرها.

- تكتب من اليمين إلى اليسار عكس اللغات اللاتنية.

- يتوزع المتحدون الأصليون للغة العريبة في الوطن العربي وتركيا وإيران وتشاد ومالي وارتيريا.


"إن من يقرأ الشعر الجاهلي، واللغة العربية يتوقع أن يكون كل عربي شاعراً" هذا ما قاله الناقد المعروف ياروسلاف ستيتكيفتش عن اللغة العربية باعتبارها لغة ذات طابع جمالي قل نظيره في اللغات الأخرى. وما يزيدها جمالا هو أن الله تعالى اصطفاها لتكون لغة القرآن الكريم، لغة الإسلام والمسلمين.

ورغم هذا نجد أن اللغة العربية أصبح يتهددها الخطر، خاصة في سياق التحولات التي يعرفها العالم العربي، وإقبال العديد من العرب خاصة المثقفين منهم على اللغات الأجنبية كالإنجليزية والفرنسية، خاصة وأن عالم البحث العلمي تستحوذ عليه اللغة الإنجليزية باعتبارها لغة العلم في العصر الحديث، فضلا عن التكنلوجيات الحديثة ووسائل التواصل الاجتماعي والتي يبقى حضور لغة الضاد فيها ضئيلا، وفي هذا الصدد يمكن أن يجد المرأ العديد من الأسماء والمفردات لحيوان واحد يعيش في الصحراء لكن لن تجد هذه الأسماء والمفردات في عالم التكنولوجيا الحديثة!!

المصادر:

- موقع ويكيبيديا

- موقع المدينة أونلاين


تعليقات